الأخبارالاقتصاد

إبرام سبع اتفاقيات بين مؤسسات اقتصادية جزائرية – موريتانية

أفاد وزير التجارة الجزائري، كمال رزيق، اليوم السبت، أنه تم التوقيع على سبع اتفاقيات في مختلف الشعب بين مؤسسات جزائرية وموريتانية، في إطار منتدى الأعمال المشترك المنظم على هامش معرض المنتجات الجزائرية بنواكشوط.

وأوضح رزيق في تصريح إعلامي أنه بمناسبة معرض المنتجات الجزائرية الذي افتتحت فعالياته الخميس الماضي والمنتدى الاقتصادي الجزائري-الموريتاني المنظم، اليوم السبت، على هامش هذه التظاهرة، تم “إبرام سبع اتفاقيات بمبالغ كبيرة جدا (…) بملايين الدولارات” بين شركات جزائرية وموريتانية.

وتشمل هذه الاتفاقيات شعبا متعددة على غرار “الاسمنت والبطاريات والنوافذ والأبواب والمواد الغذائية”، حسب رزيق.

وأشار الوزير إلى أن التبادلات في السابق كانت “تقتصر على المواد الغذائية”، لكن بفضل هذا المعرض، الذي تشارك فيه 166 شركة جزائرية (عمومية وخاصة) “تم إبراز قوة الاقتصاد الوطني وحجمه للإخوة الموريتانيين”.

وبعدما أكد نوعية المشاركة وتنوع الشعب (ما بين 20 و 25 نشاط) خلال التظاهرة، لفت الوزير إلى أن “ما تم ابرامه اليوم من اتفاقيات يمثل بداية، لأن هناك نقاشات متواصلة بين الجانبين في كل القطاعات”.

وأشار الوزير إلى أن هذا المعرض الذي يأتي تنفيذا لتوجيهات الرئيس الجزائري بغرض الولوج إلى الإسواق الإفريقية بتنظيم معارض خاصة بالإنتاج الوطني، “حقق نجاحا واقبالا كبيرا من طرف الموريتانيين على هذه التظاهرة”، معلنا أن المعرض القادم للمنتجات الجزائرية سيتم تنظيمه الأسبوع القادم بالسودان.

من جهة أخرى، ذكر الوزير أن هذا المعرض كان فرصة للتعريف بالتسهيلات التي تضمنها قانون الاستثمار الجديد، حيث أشار إلى أن الوكالة الجزائرية لترقية الاستثمار كانت حاضرة في المعرض وقدمت الشروح اللازمة للمستثمرين حول مناخ الأعمال في الجزائر والتحفيزات التي تتضمنها النصوص القانونية الجديدة.

وفي كلمة ألقاها خلال افتتاح أشغال منتدى الأعمال الجزائري-الموريتاني، قال الوزير أن تنظيم مثل هذه المواعيد الاقتصادية يعتبر “فرصة أخرى من أجل تقريب وجهات النظر، وإعطاء دفع حقيقي للشراكة والتعاون الثنائي، ومكسبا معتبرا يترجم الإرادة الفعلية في تنشيط التجارة البينية، وتعزيز جسور التواصل من خلال التبادل الذي تخلقه هذه النشاطات الاقتصادية”.

ونوه رزيق بـ”الدور المحوري” الذي يلعبه مجلس رجال الأعمال المشترك الجزائري-الموريتاني الذي يعتبر “القاطرة التي يجب أن تدفع بالتعاون الاقتصادي البيني وتسمح بتوضيح الرؤية واضفاء الطابع العملي لتفعيل علاقات التبادل التجاري وتنويع اليات التعاون الاقتصادي بين البلدين”.

وكان الوزير قد أشرف اليوم السبت، رفقة وزير التجارة والصناعة و الصناعة التقليدية والسياحة الموريتاني، لمرابط ولد بناهي، بنواكشوط على افتتاح أشغال المنتدى الاقتصادي الجزائري-الموريتاني، المنظم على هامش معرض المنتجات الجزائرية، الذي تستمر فعالياته إلى غاية الثلاثاء القادم.

(وأج)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى