أفريقياالأخبار

إسبانيا: ممثل جبهة البوليساريو يلتقي عمدة سانتا كروز دي تينيريفي

التقى ممثل جبهة البوليساريو بكناريا، حمدي منصور، أمس الأربعاء، بعمدة بلدية سانتا كروز دي تينيريفي، خوسي مانويل بيرموديز، وتحادثا عن الوضع الحالي الذي تعرفه القضية الصحراوية على المستوى الميداني والخارجي.

وكان اللقاء الذي حضره عضو الفريق التقني للجمعية الكنارية للصداقة مع الشعب الصحراوي خوان أنطونيو فرصة للحديث عن الوضع الحالي الذي تعرفه القضية الصحراوية على المستوى الميداني والخارجي، حيث تم التذكير أن الجيش الشعبي الصحراوي يخوض معارك يومية ضد تخندقات وقواعد جيش الاحتلال المغربي على طول جدار الذل والعار بعد خرق المغرب لاتفاق وقف إطلاق النار في 13 نوفمبر 2020 .

كما تم الحديث عن الوضعية السياسية بكناريا والتحضيرات الجارية للاستحقاقات الانتخابية المقبلة على مستوى كناريا وإسبانيا عموما، حيث تم التأكيد على ضرورة إدراج القضية الصحراوية في البرامج الانتخابية للأحزاب على غرار حزب “كواليسيون كناريا” الذي يمثله عمدة البلدية.

وتطرق الدبلوماسي الصحراوي خلال اللقاء إلى الوضعية الكارثية لحقوق الإنسان بالمناطق المحتلة والحصار العسكري والإعلامي المضروب على المنطقة ومنع المراقبين الدوليين والصحفيين والحقوقيين من الدخول في تحد صارخ لكل المواثيق والأعراف الدولية.

كما تم التطرق لمختلف الاعترافات الديبلوماسية بالخارج سواء على مستوى أمريكا اللاتينية أو إفريقيا والمشاركة الفعالة للدولة الصحراوية في الاجتماعات القارية والدولية.

من جانبه عبر عمدة البلدية عن اطلاعه على كل تفاصيل القضية الصحراوية والوضعية الراهنة، مجددا التزام بلديته التام لفتح أبواب البلدية أمام تمثيلية الجبهة وجمعية التضامن الكنارية والشعب الصحراوي عموما، ولبذل المزيد لرفع مستوى التعاون الإنساني من خلال برامج لفائدة اللاجئين الصحراويين.

ويأتي هذا من خلال الالتزام بتحقيق  مشاريع إنسانية من بينها دعم برنامج “عطل في سلام” الذي يستفيد منه الأطفال الصحراويون وكذا زيادة الدعم الخاص بالمساعدات الإنسانية في المخيمات كما طالبت به المنظمات الإنسانية الدولية المعتمدة ونداء الهلال الأحمر الصحراوي الذي حذر من نقص المواد الأساسية وتأثيرها على المخزون والاحتياط الغذائي بمخيمات اللاجئين الصحراويين.

المصدر
وكالة الأنباء الجزائرية

فيصل قنفود

فيصل قنفود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى