الصحة

اختراع قلادة ذكية يمكنها مساعدة الملايين من مصابي السكري

كشف فريق من المهندسين من جامعة ولاية أوهايو في الولايات المتحدة عن اختراع “قلادة ذكية” رفيعة الحجم، يمكنها تتبع حالة الشخص الصحية، في خطوة يمكن أن تساعد قرابة الـ 400 مليون شخص من مصابي السكري في العالم.

وأوضح الفريق أن القلادة الذكية يمكنها قياس العديد من المؤشرات من خلال العرق الذي يفرزه الإنسان، حيث يوجد في القلادة مستشعر يوضع على الرقبة من الخلف، ومهمته رصد مستويات الجلوكوز والسيروتونين، كما يقيس تركيز مواد الصوديوم والبوتاسيوم وغيرها، بدقة تصل إلى 98.9 في المئة.

وقالت جنيغوا لي أحد الاساتذة المشاركين في الدراسة، “إن العرق عند الإنسان يحتوي على مئات المؤشرات الحيوية التي تدل على الحالة الصحية”، مضيفة أن الجيل القادم من المستشعرات الحيوية “لن يكون جراحيا، كما هو الحال الآن، بل سيكشف المعلومات الأساسية عن صحة الإنسان من خلال السوائل التي يفرزها”.

وأوضحت لي إن ما يميز المستشعر الحيوي الجديد صغر حجمه وقدرته على الوصول إلى نتائج بناء على كمية ضئيلة من العرق.

وأظهرت نتائج الاختبارات في كل الحالات أن تركيز الجلوكوز في العرق تصل إلى ذروتها خلال 30 إلى 40 دقيقة من تناول السكر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى