الأخبارالدولي

الخارجية الأمريكية: حرق نسخة من القرآن الكريم في ستوكهولم “عمل مهين للغاية”

وصفت وزارة الخارجية الأمريكية حادث حرق ناشط يميني متطرف في السويد لنسخة من المصحف الشريف في العاصمة ستوكهولم، بأنه “عمل مهين للغاية وكريه ومثير للاشمئزاز”.

ونقلت قناة الحرة الأمريكية اليوم، عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس،  قوله إن “حرق كتب تعد مقدسة للكثيرين هو عمل مهين للغاية وأمر بغيض”، واصفا الحادث أيضا بأنه “مثير للاشمئزاز” و”كريه”.

وكان زعيم حزب “الخط المتشدد” اليميني المتطرف راسموس بالودان، أحرق السبت الماضي، نسخة من القرآن الكريم قرب سفارة تركيا بالعاصمة السويدية، وسط حماية من الشرطة التي منعت اقتراب أي أحد منه أثناء ارتكابه لهذه الجريمة الشنعاء.

وأثارت هذه العملية ادانة واسعة وموجة غضب واستنكار عارمة خاصة في العالمين العربي والاسلامي.

كما أجمعت ردود الفعل على وصف هذه الجريمة بأنها “استفزاز لمشاعر ملايين المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، ومؤشر على مستوى الكراهية المتصاعدة في بعض الدول الغربية للإسلام وأهله”.

(واج)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى