الأخبارالأخبارالجزائرالدوليالصحة

الرئيس الجزائري و أمير دولة قطر يشرفان على إطلاق مشروع بناء المستشفى الجزائري-القطري-الألماني ومشروع توسعة مركب الحديد والصلب

أشرف رئيس الجمهورية الجزائري رفقة أمير دولة قطر, الشيخ تميم بن حمد آل ثاني, اليوم الثلاثاء بالجزائر
العاصمة, على إطلاق مشروع بناء المستشفى الجزائري-القطري-الألماني, وكذا مشروع توسعة مركب الشركة الجزائرية-القطرية للحديد والصلب بمنطقة بلارة, بولاية جيجل.

وخلال حفل أقيم بالمركز الدولي للمؤتمرات “عبد اللطيف رحال” على هامش انعقاد الدورة 31 لقمة الجامعة العربية, أشرف الرئيس تبون و أمير دولة قطر على إطلاق المشروعين إيذانا ببدء العمل.
وكان الرئيس تبون قد أكد خلال ترأسه لمجلس الوزراء المنعقد نهاية شهر أكتوبر المنصرم, أن الهدف من إنشاء هذا الصرح الطبي هو التكفل بمعظم الحالات المرضية
والعمليات الجراحية, خاصة المستعصية منها, والتي كانت تتطلب التحويل إلى الخارج.

ومن المنتظر أن يوفر هذا المستشفى, الذي يستوفي المعايير الدولية في مجال الهندسة الاستشفائية والمناجمت, 400 سرير.

وبخصوص مشروع توسعة مركب الحديد والصلب ببلارة, يذكر أنه قد تم بالعاصمة القطرية الدوحة في 21 فبراير المنصرم, التوقيع على مذكرة تفاهم تتعلق بإنجاز دراسة جدوى توسيع مركب الشركة الجزائرية-القطرية للحديد والصلب, وذلك على هامش زيارة الدولة التي قام بها الرئيس تبون إلى دولة قطر.

ومن المرتقب أن تنتقل قدرة إنتاج المصنع, بفضل مشروع التوسيع, من 2 مليون طن إلى 4 مليون طن سنويا.

بواسطة
ياسر كسوري
المصدر
وكالة الأنباء الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى