الثقافة

انطلاق فعاليات مؤتمر تاريخ وآثار الأردن الخامس عشر

انطلقت، أمس الثلاثاء فعاليات المؤتمر الدولي تاريخ وآثار الأردن الخامس عشر تحت عنوان “الآثار في محيطها البيئي والاجتماعي”، والذي تنظمه دائرة الآثار العامة الاردنية، بمشاركة 294 باحثا من الأردن و25 دولة.

ويناقش المؤتمر خلال فعالياته التي تستمر لمدة ثلاثة أيام، 13 محورا علميارئيسيا تتضمن موضوعات: البحث الأثري والعلوم التطبيقية ذات العلاقة، وتقارير الحفريات والمسوحات الأثرية، وعصور ما قبل التاريخ والعصور القديمة من الاسكندر المقدوني حتى الفتح الإسلامي.

من جهته، قال نايف الفايز وزير السياحة والآثار الأردني، إن هذا المؤتمر يشكل فرصة للاستفادة من لقاء علماء الآثار والباحثين وأصحاب الاختصاص للتشاور حول ما يشكله التأثير البيئي والاجتماعي على الآثار، ورسم خارطة طريق للحفاظ على هذا الموروث واستدامته للأجيال المقبلة، من خلال مناقشات محاور المؤتمر التي ستبنى على نتائج المؤتمرات السابقة، وصولا إلى إضافات مميزة في علوم الآثار، الأمر الذي سيعزز من النتاج العالمي أفكارا واكتشافات جديدة، من خلال تسليط الضوء على دور الأردن في الحفاظ على الموروث الثقافي وإبراز هويته الحضارية التي يعتز بها.كما تشتمل المحاور العلمية الفترات الإسلامية (من الراشدين حتى الفترةالعثمانية)، وتاريخ الأردن الحديث والمعاصر، التعلم من حكمة القدماء، التنوع

والتراث الثقافي، التراث المادي وغير المادي، البيئة والتراث، الأفكار ودرب الحج، الشرق والغرب، تاريخ الأردن وتراثه على أبواب المئوية الثانية: نظرة استشرافية.

يذكر أن مؤتمر تاريخ وآثار الأردن، والذي يعقد كل ثلاثة أعوام، أقيم للمرة الأولى في أكسفورد- بريطانيا عام 1980، وجاء بمبادرة من سمو الأمير الحسن بن طلال واستضافته خلال العقود الماضية دول مختلفة من بينها ألمانيا، وفرنسا،وبريطانيا، وأمريكا، وأستراليا، وإيطاليا.

الجزائر/ وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى