الأخبارالدبلوماسيةالدولي

رئيس البرلمان الإكوادوري يؤكد تعزيز علاقات الصداقة مع الشعب الصحراوي

أكد رئيس البرلمان الاكوادوري (الجمعية الوطنية الإكوادورية)، فيرجيليو ساكيسيلا، دعمه لتعزيز علاقات الصداقة مع الشعب الصحراوي، بالتنسيق مع وزارة الخارجية الإكوادورية، حسب ما ذكرته وكالة الأنباء الصحراوية، اليوم الثلاثاء.

وجاء هذا خلال الاستقبال الذي خص به السفير الصحراوي بالإكوادور احميدوها احمد محمد، بمقر البرلمان الإكوادوري.

وعبر فيرجيليو ساكيسيلا عن احترام المؤسسات الإكوادورية وخاصة التشريعية لإحدى ركائز السياسة الخارجية الإكوادورية، وهي عدم الاعتراف باحتلال أراضي الشعوب بالقوة مشيرا إلى الاحتلال المغربي غير الشرعي لأراضي الجمهورية الصحراوية.

وفي السياق ذاته، تبادل الطرفان وجهات النظر حول علاقات الصداقة والتعاون القائمة بين الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية وجمهورية الإكوادور منذ أربعة عقود.

وقدم الدبلوماسي الصحراوي سردا مقتضبا عن تاريخ كفاح الشعب الصحراوي والوضع الراهن للجمهورية الصحراوية، والدعم الواسع لحقها الثابت في الاستقلال واستكمال سيادتها الوطنية الذي تحظى به في دول أمريكا اللاتينية.

ويأمل السفير الصحراوي أن تحقق الإكوادور نجاحا إثناء عضويتها في مجلس الأمن الدولي التي ستبدأ في يناير 2023، مبرزا مساهمتها الكبيرة في مداولات اللجنة الرابعة للجمعية العامة حول إنهاء الاستعمار.

وحضر اللقاء منسق جمعية الصداقة الإكوادورية مع الشعب الصحراوي والمدافع عن حقوق الانسان بابلو دي لافيغا.

(وأج)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى