الأخبارالدولي

روسيا تدين حرق نسخة من القرآن الكريم من قبل متطرفين في السويد

أدانت روسيا قيام أحد المتطرفين بإحراق نسخة من المصحف الشريف في العاصمة السويدية ستوكهولم.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية – في بيان على موقعها الرسمي – إدانة ورفض موسكو حرق القرآن الكريم، من قبل المتطرفين في ستوكهولم بحجة حرية التعبير، داعية إلى اتخاذ إجراءات ضد المتطرفين.

وقال الممثل الخاص لوزارة الخارجية الروسية، غينادي أسكالدوفيتش، للتعاون في احترام الحق في حرية الدين: ” ندين ونرفض مثل هذه الأعمال الإجرامية، وندعو إلى اتخاذ إجراءات ضد المتطرفين” .

من جانبها، أدانت الإدارة الدينية لمسلمي روسيا – في بيان لها – حرق نسخة القرآن في السويد، واصفة هذا العمل بأنه استفزازي وتخريبي، ودعت المسلمين إلى إظهار الحكمة، وعدم الانسياق وراء التحريض على الفتنة العرقية.

وأحرق زعيم حزب “الخط المتشدد” اليميني المتطرف راسموس بالودان، السبت الماضي، نسخة من القرآن الكريم قرب سفارة تركيا بالعاصمة السويدية ستوكهولم، وسط حماية من الشرطة التي منعت اقتراب أي أحد منه أثناء ارتكابه الجريمة الشنعاء. وصدرت إدانات من العديد من دول العالم العربي والإسلامي.

(وأج)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى