أفريقياأوروباالأخبارالدولي

فرنسا – الصحراء الغربية: توأمة بين مدينتي ايفري-سور-سان الفرنسية ومجيك الصحراوية

سيوقع يوم الجمعة المقبل على “بروتوكول صداقة وتعاون” بين بلدية “إيفري-سور- سان” فرنسا، ومدينة مجيك في مخيمات اللاجئين الصحراويين، وذلك من قبل رئيس بلدية إيفري، فيليب بويسو ووالي أوسرد، الشيخ لحبيب محمد، حسبما جاء اليوم الاربعاء في بيان لجمعية أصدقاء الجمهورية العربية الصحراوية.

وأوضح ذات البيان، أن الأمر يتعلق بحدث تاريخي، بما أن “آخر توأمة في فرنسا مع مدينة صحراوية يعود الى 30 سنة خلت”.

وأضاف المصدر ذاته، أنه “يوم هام للسيد بويسو رئيس بلدية “إيفري- سور-سان” وبالنسبة لكلود مونجان اسفاري، رئيسة جمعية اصدقاء الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، لأن مدينتهما ستوقع يوم 25 نوفمبر الجاري على بروتوكول صداقة وتعاون” مع مدينة مجيك في مخيمات اللاجئين الصحراويين، ممثلة بوالي أوسرد.

وتابع البيان ذاته أن “الأمر يتعلق بتعبير عن قناعة بأهمية تطبيق القانون الدولي مهما كان ميزان القوة، ومن أجل احترام الحقوق الانسانية من قبل رئيس البلدية الملتزم، وأن ذلك هو ثمرة مسار نضالي مثالي لكلود مونجان اسفاري، زوجة سجين سياسي صحراوي مسجون في المغرب منذ سنة 2010″.

ويعود تاريخ أول توأمة إلى سنة 1982 بين مديمة لومانس ومخيم الحوزة ثم بين غونفرفيل ومخيم جريفية في سنة 1993، كما تم ربط عديد علاقات الصداقة والتعاون بين مدن وجمعيات مع المخيمات الصحراوية والسجناء السياسيين الذين لازالوا يقبعون في السجون المغربية”.

فيصل قنفود

فيصل قنفود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى