الصحة

مسؤول صحي إفريقي: الإيبولا في أوغندا تحت السيطرة

قال مسؤول كبير بالصحة العامة في إفريقيا، يوم الخميس، إن تفشي فيروس إيبولا في أوغندا تحت السيطرة، مشيرًا إلى أن السلطات الصحية المحلية تعمل بشكل جيد لتتبع معظم المخالطين.

تابع الدكتور أحمد أوغويل، القائم بأعمال رئيس المراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، إن” الوضع لم يخرج عن السيطرة، لدينا رؤية جيدة لجميع المخالطين”.

أوضح أوغويل أن حوالي 98 بالمائة من عدد المخالطين الموثقين البالغ 2694 حالة – الذين تعرضوا للإيبولا من قبل مريض إصابته مؤكدة – تتم ملاحظتهم، مضيفًا أن ذلك “يبعث على الارتياح لأننا نعرف تطور هذه الفاشية بالتحديد”.

يعد تتبع المخالطين أمرا أساسيا لوقف انتشار الأمراض المعدية مثل الإيبولا.

أعلنت أوغندا عن تفشي سلالة السودان من فيروس الإيبولا في 20 سبتمبر. مركز الفاشية هو مجتمع ريفي في وسط أوغندا على بعد 150 كيلومترا من العاصمة كمبالا.

انتشر تفشي المرض إلى كمبالا في الأيام الأخيرة بعد أن سعى بعض مرضى الإيبولا للعلاج هناك.

كما أفاد وزير الصحة، يوم الأربعاء، بأن 6 تلاميذ يرتادون 3 مدارس مختلفة هم من بين 15 حالة إصابة مؤكدة بفيروس إيبولا في كمبالا، ما أثار مخاوف من انتشار العدوى.

لا يوجد لقاح معتمد لسلالة السودان من فيروس الإيبولا، لكن من المقرر اختبار لقاحين مرشحين في تجارب سريرية يقول مسؤولون إنها ستطلق في غضون أيام.

أدى التفشي الحالي لفيروس إيبولا، الذي ظهر على شكل حمى نزفية فيروسية، إلى إصابة 109 أشخاص حتى الآن وقتل 30 شخصًا، من بينهم 4 من العاملين في مجال الصحة.

 

المصدر
Ap

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى